الخميس، 15 مارس، 2012

تسقط تسقط تسقط





تقريباً وقتها كان عندي ست أوسبع سنين ! .. مش فاكر بالظبط ! .. بس فاكر حاجات تانية كتير ! .. فاكر لما كنت باقف في البلكونة أم شبابيك خشب خضرا اللي بتطل على الفسحاية الكبيرة وأنده على بتاع التفاح الأخضر : يا عم يا عم يا عم هات بربع جنيه تفاح ونقيه كبير ، وأزعل منه أوي أنه بيعبيه في قرطاس معمول من ورق المجلات مش في كيس الورق البني بتاع الفاكهة ! .. وفاكر كمان بتاع الحرنكش والدوم وحب العزيز وبتاع التين الشوكي وبتاع البطاطا اللي كنت باحب أجيب منه البطاطا البيضا وأقول له هات ببريزه ونقيها معسلة علشان دي لعيل صغير هايتفطم ! .. فاكر كمان بتاع القصب اللي كان جنب بتاع الجاز ! .. وبتاع غزل البنات وبتاع الخرشوف وبتاع حب العزيز والبشملة .. فاكر الست العجوزة بتاعة البخت (أقماع بسكوت من اللي بيتصب فيها الآيس كريم دلوقت ، سداسية الشكل لونها بمبي في قعرها طبقة عسل أسود وقد يضعون فيها عملة فضية : قرش أو شلن) اللي كنت باروح لها مخصوص لحد المترو علشان أشتري منها يمكن أكسب ! .. وأفضل رافع واحدة البخت كده في الشمس علشان أشوف فيها شلن ولا لأ ؟؟ .. فاكر كمان الست بتاعة لقمة القاضي .. اللي كنا بنقعد جنبها في الشتا وهي بتقلي قدام الطاسة علشان نتدفى .. ونبـِل صوابعنا في الخباثة بلساننا ونحطها في طبق السكر البودرة اللي بترشه على لقمة القاضي .. وتلاقي كل واحد فينا بقه متلحوس أبيض وهي تبص لنا وتضحك وتزعق لنا .. واحنا نستغرب أوي إنها إزاي عرفت إننا بنلحس السكر ؟؟ .. فاكر كمان معمل الترمس وبتاع الفيشار وبتاع اللب والسوداني .. فاكر كمان بتاع الخس والملانة اللي كان بييجي يقف في شم النسيم !

فاكر كمان الوشوش (الأقنعة) الورق اللي كنا بنشتريها ونخوف بيها بعض .. الوشوش اللي كانت بتبقى مربوطة بأستك من الجنبين تلبسه في ودانك ويخلليها مطرطقة وحمرااااا .. فاكر لما كنا بنقعد في حوش البيت نعمل الطيارات الورق من جريد الأقفاص وورق السيلوفان وخيط المنجد وعجينة النشا ونتفنن في الألوان بتاعة الديل اللي كنا بنعملها من الورق الملون اللي بيلفوا فيه الفاكهة .. ولا لما كنا نييجي نجربها وواحد يمسك الطيارة ويفضل يجري يجري يجري وهو باصص وراه ع الطيارة علشان الهوا يلقفها ويطيرها وفي الغالب كان يا إما يتكعبل ويقع ع الأرض يا إما يخبط في أي حد والخيط يتلعبك والطيارة تتقطع ونقعد نتخانق معاه .. ما حدش فينا كان بيبص ع الطريق لأن عينينا وقتها كانت بتبقى ع الطيارة ! .. فاكر كمان زينة رمضان لما كنا بنسهر نعملها في الشارع لحد الفجر ، لما كنا نفرغ الورق الملون بالمقص ونلزقه بالنشا على الخيط ونطلع نخبط ع البيوت علشان نعلق الزينة في البلكونات ، كنا ساعتها بنصوم لحد الضهر بس - أول ما نصحى - وبعد ما نفطر ، نكمل صيام عادي !.. فاكر المراجيح الوزة اللي كنت بالف بيها 360 درجة وأنا مرعوب ومغمض عينيا علشان ما أدوخش ورجليا متسمرة في المرجيحة ! .. ولما كبرت شوية اكتشفت من العيال السفلة متعة تانية للمراجيح وهي أنك تبص تحت فساتين البنات اللي بتطير وهما بيتمرجحوا D: .. أما أول مرجيحة اخترعتها في البيت ، فكانت من حبل غسيل ربطته في المفصلة بتاعة إزاز البلكونة ، وكنت باحط عليه مخدة وأقعد اتمرجح ! .. فاكر كمان الكيس البلاستيك أبو فقاقيع – كنت باسميها فسافيس - اللي كانت بتتلف فيه الأجهزة الكهربائية لما كنت باحب أطرقعه !


فاكر كمان أول عربية اتعلمت الشعبطة عليها .. كانت العربية الفولكس (الخنفسة) كنت باتسحب اتسحب اتسحب وأنا موطي لحد ما أنط ع الإكصدام الخلفي بتاعها – كنت باسميه الرفرف – وأقعد وأمدد رجلي وأنا ماسك في الأكره الصغننة بتاعة الموتور ! .. وكان لازم أنزل آخر الشارع بتاعنا وهو بيهدي قبل ما يطلع ع الشارع العمومي علشان يلف ، يا إما مش هاعرف أنزل خالص ! .. وكمان لأن أي حد ممكن يفتن عليا ويقول للسواق : فيه عيل متشعبط ورا يا أسطى ! .. وفاكر أول عربية عملتها أنا والمتشردين أصحابي – قبل اختراع الإسكوتر – كانت عبارة عن لوح خشب على أربع عجلات حديد بتوع غسالة إيديال ومربوط بحبل غسيل .. كان حد فينا يقعد والتاني يجره لحد محل الجزمجي ! .. فاكر كمان الطوق (فردة كاوتش قديم بتاع عربية) اللي كنا بنزقه قدامنا ونحدفه لبعض ! .. فاكر كمان العجلة الفراشة الزرقا اللي كانت عندي .. واللي كنت مزوق أسلاك العجلة بتاعتها بورق ملون .. كانت بتنفعني بصراحة لما أكون مزنوق ، لأني كنت بأجرها للعيال في الشارع ! .. العجلة دي لفيت بيها الدنيا كلها .. وكنت باروح أجيب بيها عيش من الفرن في الشنطة البلاستيك الشبك وأعلقها في الجادون .. وكنت شغال ديليفري للجيران .. اللي عاوزة خضار أو لبن أو هاتعمل كفتة رز عند الجزار ، كنت باروح أقضي لهم الطلبات بالعجلة ! وهما وذوقهم بقى ! .. يعني شلن ماشي .. رغيف عيش سخن تحط فوقيه زبدة وشوية سكر شغال .. تشغللي التليفزيون يبقى يعني ظبطتني ع الآخر !


فاكر كمان بتاع الجمبري اللي كان بيبقى عليه بالضرب .. وكنت أفضل أتحشر وأتزرق وأتدفس بين الناس وأعدي من تحت رجليهم علشان أجيب رغيف جمبري بنص جنيه وكنت أرخم عليه وأفضل أزن علشان يديني معاه رغيف فاضي والطرشي كان ببلاش ! .. إنما لو كنت هاتشتري كمية .. بجنيه ونص مثلاً .. كان يديك فوق الجمبري تلات أرغفة وعلبتين طحينة وحزمة جرجير صغيرة وليمونة ! .. المهم إني كنت أصلاً ما باقدرش أكمل رغيف لوحدي وكنت في الغالب باطلع الجمبري من قلب الرغيف وأكله حاف وأرمي العيش الفاضي للقطط أما الرغيف التاني مع الطرشي فكنت بأديه للراجل الغلبان اللي بينام في مدخل الحارة الضلمة واللي كان مصاحب كلاب المنطقة كلها علشان يبقى يعديني منهم وأنا رايح عند خالتي .. أو بمعنى أدق وأنا رايح أصطاد عصافير بالنبلة من فوق شجرة التوت الكبيرة اللي في الطريق لبيت خالتي ! .. م الآخر كنت باصطاد التوت من ع الأرض .. وأعمر النبلة بقشر البرتقان وأضرب الكلاب اللي نايمه تحت العربيات وأجري !

فاكر كمان أبلة وفاء جارتنا اللي كانت في كلية تجارة – كنت باحسب كلية التجارة دي اسم مدرسة ابتدائي تانية غير مدرستي - واللي كانت كل ما تشوفني تديني نعناع (كان مربع الشكل مش فاكر اسمه للأسف !) ولبان .. وكنت كل ما أشوفها بتذاكر أستغرب أوي ! .. كــُـُـُــل دي ولسه بتذاكر ؟؟ .. دي أكبر من أمي ؟؟ .. وبعدين توصلت لنتيجة مهمة أقنعتني .. وهي أن : أبلة وفاء دي بليدة خالص ومش بتذاكر كويس ، علشان كده عماله تسقط تسقط تسقط .. لحد يا عيني ما كبرت وبقت قد الفيل وهي لسه بتسقط تسقط تسقط .. وصحابها اللي كانوا زمان صغننين قدها كبروا وخلصوا المدرسة وهي عماله تسقط تسقط تسقط .. وطبعاً يا عيني المريلة صغرت عليها وما بقاش عندها لبس تروح بيه المدرسة لأنها طبعاً إيه ؟؟ .. عماله تسقط تسقط تسقط .. وكمان الدكك اللي في الفصل صغرت عليها ومش هاتنفع تقعد عليها أحسن تتكسر .. ومش هاتعرف تجري وتلعب زينا في الحوش لأنها كبيرة أوي وعملاقة وممكن تدوسنا وتفعصنا ، زي احنا كده ما بنفعص النمل .. علشان كده باباها ومامتها قعدوها تذاكر في البيت لوحدها .. وأنا بكره إن شاء الله هاذاكر وأنجح وأخلص المدرسة وهي لسه قاعدة تسقط تسقط تسقط .. وهابقى آجي من وقت للتاني أديها نعناع ولبان !

‏هناك 34 تعليقًا:

شمس النهار يقول...

جميل اوي بوست الذكريات ده

اللي عمرها مابتسقط تسقط

βent Pasha يقول...

هههههههههههههههههه
بصراحة فظيع ،، إيه الطفولة المشردة دي ؟ ، أنا أكتر حاجة عاجباني بصراحة موضوع لوح الخشب اللي كان متركب له أربع عجلات غسالة ، مشكلة بجد ههههههههههه
وتفاح إيه ده اللي كان بربع جنيه ده ، ولا الجمبري أبو نص جنيه ، لأ وكمان تزن ع الراجل عشان يديك رغيف ومخلل عليه .. تصدق عندك حق ؟؟ ما أنت داف نص جنيه بحاله

والبسكوت الملون اللي لونه بمبي ده فاكراه برضه ، وهو لسه بيتباع برضه دلوقت بس للأسف من غير بخت معاه
وكان عندي قناع من الورق ده كنت أحب أخوف بيه أختي الصغننة ، ولا طوق العربيات الكاوتش ده كانت لعبتي المفضلة بصراحة .. تشرد تشرد
وبالنسبة لأبلة وفاء على كده بقى كلنا أبلة وفاء دي

بجد مشكلة جبارة ياشريف
تسلملي إيديك وذكرياتك كلها يارب
زوجتك

Tarkieb يقول...

هههههههه وانا بقول انا ليه باشوف فيك شبابي ....ايه ده انت بتتكلم عني بقى ....طب فاكر لما كنا بنلعب بالدومة بعد ماناكلها كورة؟ على فكرة الوشوش كان فيهم وش شيخ الغفر ههههه فاكر؟ الغريب بقى بتاع الجمبري كان عندنا في نص شارع زين العابدين بالسيدة وبعدها بشوية بابا احمد بتاع الطرشي..كنت بافتكر لما كل الناس تعدي عليه وتشرب ميه طرشي من كوبيات وتقله كوباية مية نار ياعم هههههه يعني مشطشطة....النعناع بقى كان اسمه نعناع العدالة....الحاجة الوحيدة المختلفة كانت ابلة وفاء كان اسمه عندنا محمد بن ام عبد الله ههههههه اختلاف مناطق بقى

افكار مبعثرة يقول...

هههههههههههههههههههههه رائعة ذكرياتك بجد بس جمبري ايه اللي بنص جنيه و تفاح ايه اللي بربع جنيه ههههههههههههههه انا فاكرة الماسك اللي باستك ده و نقعد نلبسه و صح يخلي ودانا مطرطقة
هههههههههههههههههههه
بس ابلة وفاء دي بليدة ازاي كده ما كنتوا تساعدوها ولا حاجة و تجيبلوها مدرس خصوصي بدل ما هي بتسقط تسقط تسقط
:)
تحياتي لحسك الفكاهي الرائع

Migo Mishmish يقول...

حسيت وانت بتتكلم اننا كنا مع بعض في المدرسه او لعبنا مع بعض في الشارع قبل كدة
كانت الحياة سهله ساعتها وكل معلومة جديدة كانت اكتشاف في حد ذاته
افتكر اصعب يوم مر على وحسيت فيه بازمة لما كنت بشتري من الدادة كيس الشبسي الاحمر اللي عليه حيوانات وفيل كبير رمادي واديتها بيرزة (مصروفي كله ساعتها) وقالتي لا ديه متنفعش ده بقه بـ 15 قرش ... قعدت طول الفسحه اكل السندوتش بدموعي وانا حاسه اني عاجزة عن اني اشتري كيس شبسي والعيال ولاد الاغنيا معاهم ربع جنيه جابوا كيس الشبسي بالغالي واتبقى معاهم فلوس قد مصروفي ... ويومها عملت اول مظاهرة للمطالبه برفع الاجور
Love
MishMihs

AhMeD RaDy يقول...

هههههههههههههههههههههه

مشكلة بجد والله

ال بتسقط بتسقط

ههههههههههه الواحد كان مقنع اوى وهو صغير

تسلم على البوست اللى فكر لبواحد بايام جميلة

E73 يقول...

ههههههههههههههه

حلوة جداااااااااااااااا

وبقيت بتدلها نعناع ولبان!!

طبعا كتبت مواقف تجمع كل متعة الأطفال في هذه السن

واللي اعتقد اني مشفتش منها غير الدوم اللي كان بيتباع قدام المدرسة
والسكوتر اللي بابا عملهالنا بالخشب والعجل وعصاية المقشة

والحرنكش الى الآن بجيبه بس مليش معاه ذكريات طفولة

والتوت اللي كنت بشوف الأولاد بيلموه في الشارع وعمري ما فكرت اعمل زيهم "وآكل التراب" زي ما كنت متخيلة

إيناس حليم يقول...

:)
انت جميل

P A S H A يقول...

شمس النهار
:))
عمرها ما بتسقط وإن شاء الله ما هتسقط أبداً طول ما هي عايشه فينا وجوانا وبينا .. كانت أيام حلوة بجد .. كأنها لسه النهارده مش من ييجي تلاتين سنة :)

نحمد الله على كل شيء .. ربنا يعزك يا أستاذة ويحفظك من كل سوء .. شرفتينا والله

P A S H A يقول...

βent Pasha

:))

ههههههههههههههههههههه

الجميل .. إننا كنا عيال .. وما كناش عارفين ده .. ما عرفناش إننا كنا عيال إلا لما كبرنا .. كنا ندخل أي بيت في أي وقت .. ناكل ونشرب ونتشاقى وننام عند أي حد .. ما كانتش فيه أبواب ولا حواجز بتقف قدامنا .. علشان كنا عيال .. اللـــه .. عيــال .. كلمة حلوة أوي بجد :)
والله لسه فاكر طعم التفاح أبو ربع جنيه لحد دلوقتي .. ورغيف الجمبري أبو نص جنيه كان أطعم من الجمبري البلاستيك اللي الرغيف بقى باتناشر وخمستاشر جنيه ميت مرة .. كنــا عيال يا زوجتي العزيزة .. أختك الصغننة كبرت واتخرجت واتجوزت .. بس انتي لسه شايفاها صغيرة علشان انتي أكبر منها زي ما احنا برضة لسه عيال في نظر أهالينا واللي أكبر منا سنا :)
الذكريات ما بتموتش .. إنما ممكن تختفي شوية علشان نشتاق لها ونحن لها ونترحم عليها .. ونقول إيــــــــه كانت أيااااااااااام
:)
زوجك

P A S H A يقول...

Tarkieb
:))))))))))

لحد كتابة هذة السطور ما كنتش لاقي رد !
يااااااااااه زين العابدين حتة واحدة ؟؟؟؟؟؟؟؟

راشد الكبابجي – عم حسني الترزي (الله يرحمه) اللي في آخر الشارع قبل ما توصل للمشرحة وأبو سامح بتاع الكبدة – شارع مراسينا الجحش وبتوع الكتب المستعملة اللي اشتريت منهم أطلس زمان لحد دلوقتي عندي – الطيبي وتل العقارب وأرض يعقوب وأبو رامي – قلعة الكبش وطولون والسبيل وسينما وهبي وعربيات نقل العفش والخديوية وحلواني الحلمية ومركز شباب الحبانية والمرغبلين وقيسون وباب الخلق وشارع محمد علي – المدبح والجيارة شارع السرجة وأبو سيفين وحسن الأنور والمدابغ وأبو السعود والخرطة وعزبة أبو قرن وجامع عمرو وبطن البقرة – شارع السد وعربية كبدة أم هاشم وقهوة علاء الدين وسور كتب أبو الريش وحبايب السيدة ومخازن شركة البيبسي ومكتب الصحة ومحطة المترو القديمة والمنيرة والقصر العيني – سينما الشرق والقهوة اللي في الممر واللوكاندة اللي فوق السينما وعرفة والرحماني وشاهين والسنية والناصرية وبحة والحنفي وسوق التلات وحارة السقايين وعابدين ووو
في كل حي ولد عترة وصبية حنــــان
وكلنا جيرة وعشرة وأهــل وخلان .. منيــر

- تعليقك طيرني من السعادة بجد .. كل مكان من الأماكن دي ليه فيا نصيب :)
ربنا يكرمك ويعزك ويفرحك

بالمناسبة الحلوة دي .. بيقوللك ظبط مراته مع واحد صاحبه راح مطلع المسدس وطاخ طاخ موته .. قالت له أنت بالتسرع بتاعك ده هاتخسر كل صحابك .
هههههههههههههههههههههههه

P A S H A يقول...

افكار مبعثرة
:))

هههههههههههههههههههههههههه

بكره إن شاء الله أو بعده بالكتير لما حضرتك تقعدي كده مع أحفادك وتقوليلهم ده احنا على أيامنا كان كيلو اللبن بــ ستة جنيه !!

طبعاً هما مش هايسألوكي يعني إيه جنيه يا تيته ؟؟ .. لأنه هايكون انقرض - ده إذا ما كانش انقرض دلوقت أصلاً - إنما هايسألوكي هو إيه اللبن ده يا تيته ؟؟
ألحقي دوري على إجابة من دلوقتي :))

- أبلة وفاء دي حكاية .. على الأقل دلوقت .. كانت بنت جارة جدتي .. الدور فيه شقتين .. شقة أوضة وصالة .. وشقة أوضة واحدة بس .. والحمام كان مشترك ع السلم .. وفاء دي كانت الابنة الصغرى لـ ثمانية ابناء .. كلهم ما بين دكتور ومهندس وصيدلي .. البنات كانت بتنام تحت السرير بالعرض والولاد على مرتبة ع الأرض .. ووالله والله والله فاكر كلمة أمها الله يرحمها لحد دلوقت : أنت أصلك اتدلعتي بعد ما اخواتك اتجوزوا واتخرجوا ولقيتي نفسك بقيتي عايشه في الأوضة لوحدك !

:))

ربنا يعزك ويفرحك ويكرمك يا رب

نورتينا

P A S H A يقول...

AhMeD RaDy
:))
إزيك يا معلمي ؟؟ يا رب تكون بخير إن شاء الله :))

واحنا صغيرين كنا بنصدق .. كان عندنا إستعداد نصدق عشان نعرف .. ولما كبرنا بقينا نكدب اللي عرفناه واحنا صغيرين ونصدق بس اللي احنا عاوزين نعرفه :)

شفتني وأنا باتفلسف ؟؟

هههههههههههههههههههههه

قوللي كده غمض عينك وأكتبها تاني هاقول لك : تذكرتين .. تذكرتين :))

يسلملي مرورك يا غالي وربنا ييسر لك الأحوال إن شاء الله ويرزقك بالزوجة الصالحة عاجلاً اللهم آمين

P A S H A يقول...

E73
:))
ههههههههههههههههههههه

على رأي عاطف السكري .. هي كلها كام سنة أحصلك وأبقى أكبر منك كمــان :))

مممممممممممم .. تصدقي قومتيها في دماغي أنفذ تصميم باباكي بتاع الإسكوتر !! .. بس أنا هاسميه د ُنجـُل .
ميرسي ع الفكرة يا أستاذة :))
بس المشكلة في الكلمة اللي هاكتبها ع الدنجل ده من ورا ؟؟

بالنسبة للحرنكش .. زمان كنت باحسبه برقوق صغنن ههههههههههههههههه

ربنا يفرحك ويكرمك ويحفظك يا رب

نورتينا

P A S H A يقول...

إيناس حليم

:))

ربنا يكرمك يا رب ويفرحك ويحفظك زي ما فرحتينا بتعليقك الجميل :))

مبسوط والله أن البوست عجب حضرتك
:)
شرفتينا

E73 يقول...

بالمناسبة صحيح بالنسبة للاسكوتر

كنا مسمينها "مستعجلة"

P A S H A يقول...

E73
:))
قشطة يا أستاذة !
يبقى نكتب ع الدنجل من ورا
"أرفع رجلك يا لَه دي الحلوة مستعجلة "
أو
" مش وقت تعارف واسئلة الحلوة أصلها مستعجلة"

ههههههههههههههههههههههههه

ربنا يكرمك ويسعدك .. نورتينا

P A S H A يقول...

Migo Mishmish
:))

"كانت الحياة سهله ساعتها وكل معلومة جديدة كانت اكتشاف في حد ذاته"
جميلة جداً جملتك :)

فكرتني بأيام ما كنا بنعمل غديوه في الفصل .. الواد معتز الدحيح (مدرس ألماني دلوقتي) كانت مامته بتعمل له سندوتشات طعمية بيتي في عيش فينو .. وشحاتة العصبجي (حالياً تاجر طماطم في السوق) يخطفهم منه ويرمي الطعمية وياكل العيش الفينو حاف :))
بالنسبة للشيبسي أنا كنت باحب بسكوت بيمبو اللي في ورق مفضض :))

ربنا يكرمك يا رب ويفرحك ويعزك

شرفتنا

eng_semsem يقول...

طول ما احنا عايشين بنحكي على ايام زمان وبتوحشنا ايام زمان ونحب نرجع لايام زمان بس للاسف لا ينفع احنا نرجع ولا ينفع الايام ترجع
يرحم زمان وليالي زمان
تحياتي وجميل جدا بوست الذكريات

ghada issa يقول...

صباحك توليب ...بوست ذكريات شقاوه رائع وفيه حاجات خلتنى اضحك من قلبى وانا بتخيلك متشبط فى الخنفسه ( يا إما مش هاعرف أنزل خالص ! .)وببراءه الاطفال تصورك عن ابله وفاء البليده ..اسلوبك رائع بلهجه مصريه احبها جدا واستمتع بها عند القراءه اشعر انك جعلتنى اتخيل حارتك واصحابك ..عندى طلب صغير ..كيف لى ان اشترك فى مدونتك لتصلنى مواضيعك ..لك منى محبتى ..وتقديرى

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا
ههههههههههههههه
بجد ذكريات حلوة شدتني ابلو وفاء الي بتسقط تسقط تسقط هههههههههههه
ورغيف الجمبري حسيته لزيز بجد
على فكرة أسلوبك حلو ومش بمل ابداً مهما كان نصك طويل "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

أمة الرحمن يقول...

عارف عملت مدونة بحكى فيها طفولتى وسميتها رؤى البراءة

بقالى كتير مدخلتهاش ولا كتبت فيها بس دلوقتى حالا جه فى بالى ادخلها
ضحكت كتير وانا كمان بفتكر حكاياتى الرهييييبه
تابعنا ها هتضحك كتير


http://roaa3lewa2.blogspot.com/
رؤى

P A S H A يقول...

eng_semsem

:))

كلامك صح يا باشمهندس واتفق مع حضرتك فيه .. ويمكن علشان كده بنحكي من وقت للتاني عن أيام زمان وكأننا بنديها عمر تاني أو كأننا مش عاوزين نعترف إننا كبرنا :))

ربنا يكرمك ويعزك ويحفظك ويسعدك

شرفتنا

P A S H A يقول...

ghada issa

:))

صباح الورد البلدي يا أستاذتنا .. منورانا والله .. مبسوط بجد أن البوست عجب حضرتك ربنا يكرمك يا رب ويجازيكي كل خير إن شاء الله
بالنسبة للشعبطة عموماً فمعظمنا هنا واخدين فيها ماجستير بإمتياز ومتوقع إنهم في القريب العاجل هايخللوا الشعبطة دي شرط أساسي علشان الواحد يطلع بطاقة شخصية D:

- بالنسبة للإشتراك في مدونتنا المتواضعة .. فقد سبق للزميل الفاضل والعم الغالي أستاذنا الكبير / فاروق فهمي أنه طلب مني الإشتراك في المدونة .. وبصراحة أنا ما نسيتش والله بس ما فهمتش ! .. يعني إيه أشترك في مدونة ؟؟ .. لحد ما دورت ودعبست وفهمت وأظهرت أداة "الإشتراك في المدونة" على الصفحة الرئيسسة هيييييييييه
ونحن إذ يشرفنا ويبهجنا متابعة حضراتكم لنا وتواصلكم معنا :))

- بس هو سؤال جانبي إذا سمحتيلي حضرتك : هل جوجل بيدي فلوس على عدد المتابعين ؟؟
D:
علشان لو كده أجيب صحابي كلهم يتابعوني :))

نورتينا حقيقي والله ربنا يكرمك ويسعدك ويحفظك

تحياتنا

P A S H A يقول...

ريـــمـــاس
:))

صباح الفل يا أستاذتنا منورانا حقيقي :))

أبلة وفاء زمانها دلوقتي بقت تيته وفاء :))
ورغيف الجمبري والله كان زي العسل بجد مش زي قشر البطيخ المقلي اللي بيتباع اليومين دول على أنه جمبري !!

ربنا يكرمك ويعزك ويحفظك .. وشكراً لمرورك الطيب وذوقك الراقي

تحياتنا

P A S H A يقول...

أمة الرحمن
:))

يا أهلأً يا أستاذتنا منورانا والله :))
ربنا يكرمك يا رب ويفرحك زي ما فرحتينا بتعليقك الدافيء الجميل .. وبجد أتشرف أني أتابع مدونة حضرتك لأن حضرتك من الكتاب المميزين :)

شرفتينا بزيارتك الجميلة وتعليقك الراقي
:))
لك منا أطيب تحية وأعمق تقدير واحترام

وينكى يقول...

متهيالي كتير قوي من اللى هنا عندهم ذكريات مشتركة معاك.. بس بصراحه انا ما اوعاش على زمن كان فيه الجمبري بنص جنية والتفاح بربع جنيه
دا كان سنة كام ده؟؟؟

بس انا لحد دلوقتى عندى امنية انى اعرف اعمل طيارة ورق زى اللي كنتو بتعملوها ومش لاقيه حد يعلمني :))

شكرا انك فرحتني :)

ghada issa يقول...

عزيزى مسا الورد لعيونك انا سعيده جدا لانضمامى لمدونتك الرائعه واننى اصبحت ضمن اسرتك الرائعه ..ولو اننا تعبناك لكن تعبك جاء بنتيجه ..وبالنسبه لكوكل هى لا تعطى نقود للمتابعين ولكن ناشر المدونه هو اللى بيعطى النقود للمشاركين ههههه بجد انا سعيده انى كسبت انسان له حس راقى وبلهجه محببه الى قلبى ..تحياتى وشكرا مره اخرى ..
غاده عيسى

reemaas يقول...

عجبنى جدا الذكريات ده وكتير منها مشترك بغض النظر عن الشعبطة يعنى

كل ذكرياتك الاولانيه اكل يا مفترى ههههههههههههههه
انا كمان كنت بطير الطيارة وماكنتش ببص ادامى وكنت ديما البس فى اى حد ماشى :)

هدير يقول...

:)
جمييييييييييييلة قوي قوي
الزمن دا كان حلو قوي يا شريف , تحس ان كل حاجة فيه كانت "اوريجنال" اصلية , الفرحة فرحة بجد ...دلوقتى كل الحاجات بقيت "مضروبة "

تحياتي على البوست الجامد و على الذكريات الطازة جدا برغم انها من زمان :)

P A S H A يقول...

وينكى

:))

"دا كان سنة كام ده؟؟؟"

تصدقي بالله يا أستاذة ؟؟ لا إله إلا الله محمد رسول الله .. الكلام ده كأنه إمبارح مش من ما يقرب من تلاتين سنة D:

- بالنسبة لـ كيف تصنع طائرة ورقية ، اتفضلي اللينك ده يمكن يقدر يساعد حضرتك :))

http://www.g4z4.com/vb/t76224/

مع إني أرجح إنك تشتريها جاهزة الأول بـ خمسة جنيه وتطلعي فوق السطوح تتمرني عليها علشان لو اتقطعت - لا قدر الله - ما تزعليش عليها :))

أقوللك ؟؟
هاتي خمسة جنيه ونطيرهالك احنا من هنا ونبقى نصورهالك بالموبيال
D:

بنشكرك لمرورك الجميل وتعليقك الأجمل

تحياتنا

P A S H A يقول...

ghada issa
:))
يا أهلاً وسهلاً بـ مبدعتنا الكبيرة :))
منورانا والله ، ربنا يكرمك يا رب ويجازيكي ألف خير على ذوقك الراقي وكلامك الطيب المشجع .. وحقيقي احنا اللي اتشرفنا بإنضمام حضرتك لمدونتنا المتواضعة وباقي الأخوة الزملاء الأفاضل اللي بينورونا دايماً وبنتعلم منهم ومن إبداعهم وربنا يجعلنا عند حسن ظنكم :)

ما دام أتضح أن صاحب المدونة هو اللي بيدي فلوس للمتابعين .. أنا باقول نقفل المدونة دي ونتابع المدونات التانية أحســن هههههههههههههههه
ده أنا حتى ممكن أعمل عشروميت أكاونت أتابع بيهم ولا يهمني :))

أسعدتينا جداً بتواجدك المميز :)

أطيب تحياتنا

P A S H A يقول...

reemaas

:))

هههههههههههههههههههههههههههه

منورانا والله يا دكتوره :))

دايماً بتسعدينا بتعليقاتك الجميلة ومرورك الطيب الكريم ربنا يكرمك يا رب ويجازيكي ألف خير إن شاء الله

انتي عارفه حضرتك المشكلة في موضوع الأكل ده ؟؟ إن ما فيش مناسبة عندنا إلا وفيها أكل !!

بالنسبة للطيارة الورق أسمع أنهم بيعملوا لها مهرجان في اليابان :)
وكان فيه فيلم أجنبي حلو اسمه
The Kite Runner
:))

شرفتينا حقيقي والله

أطيب تحياتنا

P A S H A يقول...

هدير

:))

يا ألف أهلاً وسهلاً بالمتألقة الكبيرة :))
منورانا والله .. حقيقي بتفرحينا بجد بتعليقاتك وبإطلالتك المميزة الرقيقة .. ربنا يكرمك يا رب ويجازيكي كل خير إن شاء الله :)

" كل حاجة فيه كانت أوريجنال"

- فعلاً والله كل حاجة كانت أوريجنال .. بيــور :)

كانت منتهى الفرحة بأبسط الأشياء وأتفهها .. وكانت ألامنا زيينا بسيطة وبريئة .. كنا نقع ونتوجع ونعيط ولما نشوف حد بيضحك علينا ننسى وجعنا ونضحك احنا كمان معاه كأننا بنضحك عليه هو :))
كنـــا عيـــال
نشكرك على تعليقك الذي أسعدنا جداً

أطيب تحياتنا